الجمعة , 30 يوليو 2021
عاجل
الرئيسية / دنيا ودين / قصص في الشورى الجزء 12 ” تمر المدينة “
قصص في الشورى الجزء 12 ” تمر المدينة “

قصص في الشورى الجزء 12 ” تمر المدينة “

251 عدد الزيارات

 

كتب – محمد عبد الرحيم

إيمانًا منا من أجل تنشئة أطفالنا على الأُُُسس والمبادئ  الإسلامية الخالدة ، سنتناول من خلال سلسلة قصص متنوعة مبدأ عظيم من أهم المبادئ الإسلامية الأ وهو مبدأ الشورى ،حيث أمر الله سبحانه رسوله به في محكم التنزيل : ” فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظًا غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين ” الأية 159 – سورة آل عمران.

ووصف الله بها المؤمنين { والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلاة وأمرهم شورى بينهم ومما رزقناهم ينفقون } “سورة الشورى الأية 38 “.

وتطبيق مبدأ الشورى في المجتمع يحقق الخير والسلامة والأمان للأمة فلا ندم من استشار.

وقد استشار النبي (صلى الله عليه وسلم) أصحابه فى وقائع كثيرة

قائلا: (أشيرو على أيها الناس)،وسار الخلفاء الراشدون من بعده على هذه السنة الحميدة.

لذا على كل إنسان منا ألايستبد برأيه وألا يعمل عملًا ، أو يتخذ قرارًا مما يحتاج المرء فيه إلى الاسترشاد برأي ذوي العقول والعلم إلا بعد أن يشاورهم ,ويستفيد من مشورتهم.

خرجت قبيلة غطفان بقيادة ” عيينة بن حصن ” ،والحارث بن عوف ،مع قريش ضد المسلمين في غزوة الخندق .

فلما اشتد الحصار على المسلمين أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعقد صلحاً مع قبيلة غطفان على أن يعطيهم ثلث ثمار المدينة و يرجعوا عن قتاله .

واستشار صلى الله عليه وسلم في ذلك الأمر سعد بن معاذ و سعد بن عبادة _ رضى الله عنهما _،فقالا : يا رسول الله ، إن كان الله أمرك بهذا ، فسمعاً وطاعة ، وإن كان شيئاً تصنعه لنا فلا حاجة لنا فيه ، لقد كنا نحن وهؤلاء القوم على الشرك بالله وعبادة الأوثان وهم لا يطمعون أن يأكلوا منها ثمرة إلا قرى ( أي ما يأكله الضيف استضافة )أو بيعاً ، فحين أكرمنا الله بالإسلام ، وهدانا إليه وأعزنا به نعطيهم أموالنا ؟ والله لا نعطيهم إلا السيف .

فأعجب الرسول علية أفضل الصلاة والسلام برأسهما ، وثقتهما في الله ، ولم يعقد صلحاً مع قبيلة غطفان ، ونصر الله نبيه ، وأعز جنده ، وهزم الأحزاب .

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن Mohmed Abd Elrhm