الخميس , 23 نوفمبر 2017
عاجل
الرئيسية / سياسة / منتدى شباب العالم رسالة سلام من أرض السلام
منتدى شباب العالم رسالة سلام من أرض السلام

منتدى شباب العالم رسالة سلام من أرض السلام

5426 عدد الزيارات

كتب / جمال مكرم

 

مع انطلاق فعاليات منتدى شباب العالم من أرض السلام مدينة شرم الشيخ وبحضور أكثر من 3000 شاب ومسؤول والذين أبدوا سعادتهم وانبهارهم بالتنظيم الرائع والاستقبال الحميم وإعجابهم بحفل الافتتاح المبهر الذى شمل عدة فقرات فنية متنوعة شارك فيها مطربون من عدة دول بأوبريت بحلم والذى يحمل رساله ومناشدة من شباب العالم أن يعم السلام ربوع الأرض ويجسد حلمهم بحياة بلا حروب أو صراعات وقتل وتشريد.

 ثم تلاه تقرير مصور قام به الشاب المصرى المتميز ياسين الزغبى تعرض فيه لبعض الشعوب الذين فروا من ويلات الصراعات والحروب فأصبحوا مشردين كل حلمهم أن يكون لهم عنوان يستدل عليهم به ثم شارك بعض الشباب المدعوين بإلقاء كلماتهم وكان من أبرزهم الشاب اليمنى الذى بدأ كلمته بالتعريف عن نفسه واصفا بلده باليمن التعيس ورغم مرارة الكلمة الا أنها تعكس حال هذا البلد وما آلت إليه الأوضاع فيها بسبب الصراع الدائر فيها وما خلفه من دمار بالحجر والبشر حتى أضحت يمنا تعيسا بعد أن كانت اليمن السعيد  

ثم كانت كلمة الفتاة الازيديه والتي لاقت من المعاناة ما يفوق تحمل البشر وروت قصة رحلتها مع مجرمي داعش حين اقتحموا قريتها وقتلوا الرجال فيها وأسروا النساء والأطفال حيث حولوا الأطفال إلى مجندين فى صفوفهم والنساء إلى سبايا يغتصبوهم ويبيعوهم فى أسواق النخاسة وبكونها امرأة حرة رفضت هذا الواقع المرير وحاولت الهرب مرات عديدة إلا أنها فى كل مرة كانت تفشل المحاولة ويقبض عليها كلاب داعش فيعذبوها وينكلوا بها وظلت على إصرارها فى محاولات الهرب حتى نجحت هى وبعض رفقائها من الفتيات الأسيرات إلا أن القدر كان يخبئ لها ما هو اسوأ حيث انفجر فيهم لغم فقتل رفقائها وأصيبت هى بجروح بليغة لتترك فيها ندوبا تظل لباقي حياتها تذكرها بتجربتها المريرة وكيف تقاعس العالم عن انقاذها هى ومثيلاتها من نساء قريتها.

 وأثناء روايتها لقصتها خيم الحزن على وجوه كل من استمع لها سواء الحاضرين بالقاعة أو المشاهدين عبر شاشات التلفاز فمنهم من حبس دموعه ومنهم من انهمرت دموعه حزنا وأسى مما آلت اليه أوضاع بعض الشعوب من تبعات انتشار الفكر الظلامي المتطرف حتى أن الرئيس الإنسان عبد الفتاح السيسى بدا على ملامحه الحزن ولمعت عيناه بدمعة حاول جاهدا أن يحبسها وأغلب الظن أنه فى هذه اللحظة مثلت أمامه صورة ابنائه وبناته من المصريين وكيف كان سيكون حالهم إذا ما تمكن الظلاميون من حكم مصر لولا عناية الله ثم صلابة الشعب والتحامه مع جيشه وقيادته.

 بعد ذلك صعد سيادته الى المسرح ليلقى كلمته ويأذن بانطلاق فعاليات المؤتمر وشملت كلمته عدة رسائل للمجتمع الدولي تحثهم على التكاتف لمحاربة الإرهاب ومطالبته بإقرار حق جديد من حقوق الإنسان وهو حق الإنسان فى محاربة الإرهاب وأن الله خلق الإنسان مختلفا لأن فى الاختلاف رحمة ودعوة مصر إلى السلام والمحبة بين شعوب العالم كإخوة فى الإنسانية بغض النظر عن اختلافنا فى الجنس أو اللون أو الدين أو العرق حتى يعم الخير والسلام على ربوع الأرض التي تجمعنا سويا فكانت كلمته رسالة سلام ومحبة تنطلق من أرض مصر أرض الحضارات من سيناء أرض الديانات ومن شرم الشيخ مدينة السلام حفظ الله مصر وشعبها وجيشها وقائدها.

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن admin