وقالت مسؤلة التجربة والإستشارية المتخصصة في الأورام اليسون تري 

أنه بوسع الرجال المصابون بسرطان البروستاتا ان يأتوا إلي المستشفي وتلقي العلاج وممارسة حياتهم وأعمالهم ونسيان هذا المرض تماما 

وقالت المسؤولة عن التجربة والاستشارية المتخصصة في الأورام، أليسون تري، إنه بوسع الرجال أن يأتوا إلى المستشفى وتلقي العلاج، ثم العودة إلى أعمالهم الطبيعية، ونسيان السرطان تماما.

جدير بالذكر ان نسبة الاصابة بسرطان البروستاتا في كل عام تبلغ حوالي خمسين الف بريطاني مما يعد اكثر انواع السرطان شيوعا بين الرجال في بريطانيا 
سوف تساهم هذه الدراسة والتجربة الجديدة المتثملة في تقليل عشرين جرعة إلي جرعتين فقط في توفير ملايين الجنيهات علي السلطات البرياطنية مع امكانية علاج الكثير من المرضي في وقت قليل 

ويساهم تقليل عدد الجلسات اللازمة لعلاج السرطان من 20 إلى جلستين فقط، في يوفر ملايين الجنيهات على السلطات الصحية في بريطانيا، ويمكّن وحدات العلاج الإشعاعي من علاج المزيد من المرضى.

وأكدت المتخصصة ان التجربة تعد هي الأعظم في تاريخ المرض حتي لا يضطر المريض إلي اجراء جراحة لازالة البروستاتا والتي تترك العديد من الآثار الجانبية لدي الرجال ومنها ضعف الإنتصاب وإدرار البول