الأحد , 18 نوفمبر 2018
عاجل
الرئيسية / الأسرة والطفل / هدير مكاوي التي إستجاب إليها الشارع ولم تستجيب لها الشريعة
هدير مكاوي التي إستجاب إليها الشارع ولم تستجيب لها الشريعة

هدير مكاوي التي إستجاب إليها الشارع ولم تستجيب لها الشريعة

8994 عدد الزيارات

تحقيق يوسف كمال ،  شيماء الشاعر
هدير مكاوي المرأة التي عاشت تجربة عصرية بإمتياز فهي كانت تعيش مع إناس يعتبرو ليسو من ابناء نسبها، كانت صحبة السوء ما أدي بهذه الفتاة في ربيع عمرها إلي أن تنجب من رجل ليس زوج رسمي لها وإن كان الشارع يعتبره زوجها أولا و أخرا.
عاشت هذه الفتاة حياة الحرية الغربية بكل مساؤها و إتخذت مواقع التواصل الإجتماعي بيت وأمان لها فهي تتواصل مع من تعتبرهم أهلها و أصدقائها و إخوتها.
أخذت ترسل صورها لمن تثق في أنه ذو أمانه و ثقة للإسف هذه الفتاة عاشت حياة معدومة من الأخلاق.
نادت إلي أن تكون العذراء بنت هذا الجيل متخذة ستنا مريم (عليها السلام) سبيل لمبتغاها لكن حاشا وكلا لاسمح الله أن تكون هذه الفتاة معدومة الأخلاق مثل العذراء عليها السلام فإن ستنا مريم عليها السلام لم يمسها بشر وتلك الفتاة أخذت تنغمس في أتون الشرر دون أي إعتبار لدين أو دنيا تاركة الحابل علي النابل.
وإن كان الشارع سبحانه نصفها في ظلمها في أن لها زوج يرجع إليه.
ولم تنصفها الشريعة لأنها تدعو إلي الباطل فليس هناك إلا عذراء واحدة.

هنا قد تنتهى قصه هدير مكاوى لتفتح لنا النار على نوع جديد من التقاليع الأوربية التى تهوس الشرق الأوسط ألا وهي ال سينجل مناظر.

ظهرت فى الفترة الأخيرة الفتيات الأمهات حيث تذهب الفتاه إلى احد مراكز الحقن المجهرى لتضع طغل مجهول الهويه داخل احشائها وتظل فتاه.

وكان لنا هذا التحقيق مع مركز كابيتال للحقن المجهرى واطفال الأنابيب الدكتور احمد حسين سلامه استشارى الحقن المجهرى واطفال لأنابيب.
أكد لناإحنا كمركز يعمل فى مجال تأخر الحمل لا يتم إجراء العمليات إلا للزوجين فقط ويجب تواجد قسيمة الزواج او عقد العرفى وحضور الوالدين فى حالة صغر سن الزوجة وعندما سؤئيل الدكتور عن تبرع الرجال ب السائل المنوى قال هذا يحدث بالدول الاوروبيه فقط اما فى مصر هذا يعتبر زنا.

وأكد ايضا ان نحن أيضا نحافظ على خصوصية المرضى وعدم الإفصاح او إستلام نتائج التحاليل سوى من قبل الزوج لعدم إستغلال الزوجة لمرض الزوح ورفع دعوى طلاق.
الدكتور: احمد حسني سلامة استشاري الحقن المجهري

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن يوسف كمال

الحقيقة في أبسط صورها