الثلاثاء , 11 أغسطس 2020
عاجل
الرئيسية / مقالات / من أسرار الحج 
من أسرار الحج 

من أسرار الحج 

81 عدد الزيارات

 

بقلم : طارق شويمى

الحمد لله رب العالمين والصلاه والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والتسليم
اما بعد :

قال الله تعالى: {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ . فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ ۖ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا ۗ وَلِلَّـهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّـهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ} [آل عمران:96-97]. إن الحج فريضة من فرائض الدين، وركن من أركانه، ودعامة من دعائمه التي يقوم عليها، والحج شرعه الله موسما سنويا يلتقي فيه المسلمون عباد الله على بساط واحد، غايتهم واحدة، على أصفى العلاقات بينهم وأنقاها، ليشهدوا منافع لهم، ويذكروا الله على أكرم بقعة على وجه المعمور، شرفها الله وهي مكة المكرمة زادها الله تشريفا وتعظيما.
والحج لغة: هو القصد مطلقا، و اصطلاح: هو قصد مكة لأداء المناسك وعبادة الله كما أمر، استجابة لأمر الله وابتغاء رحمته ورضوانه إذ أمر بالحج في قوله تعالى : {وَلِلَّـهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ} [آل عمران:97]
الحج عبادة يتقرب به المسلمون إلى مولاهم وخالقهم، فتصفو بها نفوسهم، وتشف قلوبهم، وتزكو بها أفئدتهم، في ظلال النفحات الربانية الإلهية، وترفرف أرواحهم مع نسمات الأنس والقرب من مولاهم، فتعم الأخوة الإيمانية بينهم، وتربط بينهم أواصر المحبة، رغم اختلاف الأقطار وتباعد الديار.

وإن الإنسان ليعجب من أناس يسرالله لهم الحج إلى بيته العتيق فما انتفعوا بالنفحات الربانية في تلك البقاع، ، فحرموا والله من ذلك الخير، إذ لم يعظموا حرمات الله، و لربما أضاع بعضهم الصلاة في الحرم واتبع الشهوات وتشعبت به الأهواء. و الله يقول: {ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّـهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ} [الحج:30]، ويقول سبحانه: {ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّـهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ} [الحج:32]. فلا ينبغي للمؤمن أن يغفل الجانب الروحي والبعد الإيماني الذي هو روح الحج ، و المشارإليه في المقام الأول في قوله تعالى: {لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ} [الحج:]68، و في قوله تعالى: {فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ۗ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّـهُ ۗ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ ۚ وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ} [البقرة:197]. ولا يليق بالمؤمن أن ينسى أن قصده في الحج هوالله جل جلاله و تحقيق العبودية لله و ذكرالله الذكرالكثير، يقول المولى جل وعلا: {فَإِذَا قَضَيْتُم مَّنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّـهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا} [البقرة:200]
ومن اسرار الحج
فهم قيمة الحج في الدين فإذا علم أن الكمال إنما هو التجرد عما سوى الله فقد أنعم الله على هذه الأمة بالحج إذ فيه التجرد عن الأهل والترفه وفيه اختيار الغربة عن الأقارب والعشائر والمساكن.
الشوق: فإنما ينبعث الشوق لزيارة بيت الله عز وجل، إذ شرفه بالإضافة إلى نفسه ونصبه مقصدا لعباده. قاصد إلى الله طامع رضاه،
العزم: فإنما يعزم على مفارقة الأهل والوطن ومهاجرة الشهوات واللذات متوجها إلى أعظم بقعة، وليعلم أن عزمه يجب أن يكون صحيحا وتصحيحه هو إخلاصه فليبعد عزمه عن كل شوائب الرياء والسمعة والشهرة والجاه فإن الله لا يقبل من العمل إلا إذا كان خالصا لوجهه الكريم. 
الحج وسيلة عظمى لحط السيئات، ورفعة الدرجات: فالحج يهدم ما كان قبله.
قال النبي صلى الله عليه وسلم لعمرو بن العاص – رضي الله عنه-: (أما علمت أن الإسلام يهدم ما كان قبله، وأن الهجرة تهدم ما كان قبلها، وأن الحج يهدم ما كان قبله) “رواه مسلم”.
والحج أفضل الأعمال بعد الإيمان والجهاد؛ فعن أبي هريرة –رضي الله عنه – قال: (سئل النبي صلى الله عليه وسلم ) : أي الأعمال أفضل؟ قال: إيمان بالله ورسوله. قيل : ثم ماذا؟ قال: جهاد في سبيل الله. قيل: ثم ماذا؟ قال: حج مبرور) “رواه البخاري”.
  والحج أفضل الجهاد؛ فعن عائشة رضي الله عنها قالت: (قلت يا رسول الله، نرى الجهاد أفضل الأعمال؛ أفلا نجاهد؟ قال: لا، ولكن أفضل الجهاد حج مبرور) “رواه البخاري”.
والحج المبرور جزاؤه الجنة، قال عليه الصلاة والسلام: (العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة) “رواه مسلم”.
والحاج يعود من ذنوبه كيوم ولدته أمه إذا كان حجه مبروراً، قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من حج هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه) “رواه البخاري ومسلم”.
رزقنا الله واياكم حج بيته الحرام وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن Mohmed Abd Elrhm