الخميس , 14 ديسمبر 2017
عاجل
الرئيسية / دنيا ودين / [:ar]ليلة النصف من شعبان[:]
[:ar]ليلة النصف من شعبان[:]

[:ar]ليلة النصف من شعبان[:]

1233 عدد الزيارات
[:ar]منال محمد

فضل ليلة النصف من شعبان
ليلة النصف من شعبان هى ليلةتحويل القبلة،

وقدقال تعالى: “قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ المَسْجِدِ الحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ” فهذا شهر الاستجابة وتهدئة البال ونصرة الحال وايضاح القضية

وقدأكد الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية الأسبق، وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، أن الشهر الحالي “شعبان” به ليلة عظيمة، وهي ليلة النصف من شعبان‏، مشيرًا إلى أن النبى “صلى الله عليه وسلم”، عظم من شأنها، فقال‏‏ “إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن”.

فضل صيام نصف شعبان
وأكد الدكتور علي جمعة، أنه قد ورد في فضل تلك الليلة أحاديث بعضها مقبول وبعضها ضعيف‏,‏ غير أن الضعيف يعمل به في فضائل الأعمال‏,‏ ولذلك يحرص الصالحون على قيام ليلها وصيام نهارها‏، وانه في شعبان تم تحويل القبلة‏، وهو حدث عظيم في تاريخ الأمة الإسلامية‏,‏ حيث كان تحويل القبلة في البدء من الكعبة إلى المسجد الأقصى لحكمة تربوية وهي العمل على تقوية إيمان المؤمنين وتنقية النفوس من شوائب الجاهلية‏: (وَمَا جَعَلْنَا القِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْهَا إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ) فقد كان العرب قبل الإسلام يعظمون البيت الحرام ويمجدونه‏.

ولذلك استحب بعض الفقهاء قيام هذه الليلة لتعرض المؤمن فيها إلى رحمه الله ومغفرته وقد ذكر الإمام ابم تيميه أن طوائف من السلف كانوا يقومونها  وإنما كره بعض السلف الاجتماع لها فى المسجدوعدوا ذلك من البدع ومما يفعله كثير من المسلمين من إحداث صلاة مخصوصه فهو بدعة محدثة

وصلى الله على محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسايما كثيرا[:]

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن منال محمد

معهد اعداد الدعاة _