الأحد , 28 فبراير 2021
عاجل
الرئيسية / دنيا ودين / قصص في الشورى للأطفال
قصص في الشورى للأطفال

قصص في الشورى للأطفال

203 عدد الزيارات

كتب:زياد محمد

 

إيمانًا منا من أجل تنشئة أطفالنا على الأُُُسس والمبادئ  الإسلامية الخالدة ، سنتناول من خلال سلسلة قصص متنوعة مبدأ عظيم من أهم المبادئ الإسلامية الأ وهو مبدأ الشورى ،حيث أمر الله سبحانه رسوله به في محكم التنزيل : ” فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظًا غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين ” الأية 159 – سورة آل عمران.

ووصف الله بها المؤمنين { والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلاة وأمرهم شورى بينهم ومما رزقناهم ينفقون } “سورة الشورى الأية 38 “.

وتطبيق مبدأ الشورى في المجتمع يحقق الخير والسلامة والأمان للأمة فلا ندم من استشار.

وقد استشار النبي (صلى الله عليه وسلم) أصحابه فى وقائع كثيرة

قائلا: (أشيرو على أيها الناس)،وسار الخلفاء الراشدون من بعده على هذه السنة الحميدة.

لذا على كل إنسان منا ألايستبد برأيه وألا يعمل عملًا ، أو يتخذ قرارًا مما يحتاج المرء فيه إلى الاسترشاد برأي ذوي العقول والعلم إلا بعد أن يشاورهم ,ويستفيد من مشورتهم.

قدر الله

خرج أمير المؤمنين عمر بن الخطاب-رضي الله عنه-إلى الشام،فقابله إمراء جيش المسلمين في الطريق،وأبروه أن وباء الطاعون انتشر بالشام فدعا عمر المهاجرين والأنصار وشيوخ قريش،واستشارهم في العودة بالجيش،هربا من هذا الوباء الخطير الذي يهدد حياة المسلمين.فرأى بعضعهم الاستمرار في مواصلة الفتوحات،ورأى آخرون أن يرجع الجيش.فقرر عمر أن يعود بالجيش،فقال أبو عبيدة بن الجراح-رضى الله عنه-وقال له:نعم نفر من قدر الله إلى قدر الله.

وأثناء ذلك حضر عبد الرحمن بن عوف،فقال:سمعت رسول الله(صلى الله عليه وسلم)يقول:((إذا سمعتم به (أى الوباء)بأرض فلا تقدموا عليه،وإذا وقع بأرض وأنتم به فلا تخرجوا فرارا منه)).

ففرح عمر-رضى الله عنه-بهذا الكلام،وشكر الله،وانصرف بالجيش.

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن Mohmed Abd Elrhm