السبت , 28 نوفمبر 2020
عاجل
الرئيسية / دنيا ودين / قصص في الشورى للأطفال ” مشورة أحد ” الجزء 5
قصص في الشورى للأطفال ” مشورة أحد ” الجزء 5

قصص في الشورى للأطفال ” مشورة أحد ” الجزء 5

90 عدد الزيارات

بقلم:زياد محمد

إيمانًا منا من أجل تنشئة أطفالنا على الأُُُسس والمبادئ  الإسلامية الخالدة ، سنتناول من خلال سلسلة قصص متنوعة مبدأ عظيم من أهم المبادئ الإسلامية الأ وهو مبدأ الشورى ،حيث أمر الله سبحانه رسوله به في محكم التنزيل : ” فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظًا غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين ” الأية 159 – سورة آل عمران.

ووصف الله بها المؤمنين { والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلاة وأمرهم شورى بينهم ومما رزقناهم ينفقون } “سورة الشورى الأية 38 “.

وتطبيق مبدأ الشورى في المجتمع يحقق الخير والسلامة والأمان للأمة فلا ندم من استشار.

وقد استشار النبي (صلى الله عليه وسلم) أصحابه فى وقائع كثيرة

قائلا: (أشيرو على أيها الناس)،وسار الخلفاء الراشدون من بعده على هذه السنة الحميدة.

لذا على كل إنسان منا ألايستبد برأيه وألا يعمل عملًا ، أو يتخذ قرارًا مما يحتاج المرء فيه إلى الاسترشاد برأي ذوي العقول والعلم إلا بعد أن يشاورهم ,ويستفيد من مشورتهم.

مشورة فى أحد:

خرج المشركون فى جيش قوى للثأر من هزيمتهم فى بدر،فلما علم الرسول(صلى الله عليه وسلم)بذلك رأى أن يقيم بالمدينة،ويتخذها حصنًا يدافع منه المسلمون عن انفسهم،فأشار عليه أناس لم يشهدوا موقعة بدر قائلين:اخرج بنا يالرسول الله إليهم،نقاتلهم بأحد،ونرجو أن نصيب من الفضيلة ماأصاب أهل بدر.

وظل هؤلاء يحثون النبي(صلى الله عليه وسلم)على الخروج،حتى لبس أداة القتال،فلما لبسها ندموا،وقالوا:يارسول الله،أقم فالرأى رأيك.

فقال لهم النبي(صلى الله عليه وسلم):((ماينبغى لنبى أن يضع أداته بعد أن لبسها؛حتى يحكم الله بينه وبين عدوه)).

وخرج(صلى الله عليه وسلم)ومعه المسلمون لملاقاة المشركين عند أحد،وانتصر المسلمون على المشركين فى البداية، ولكنهم انهزموا حين خالف الرماة أمر الرسول(صلىالله عليه وسلم)فتركوا أماكنهم ونزلوا لجمع الغنائم.

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن Mohmed Abd Elrhm