السبت , 14 ديسمبر 2019
عاجل
الرئيسية / حوارات / د.بسيوني : التكنولوجيا الحديثة أمل مصر في مستقبل أفضل
د.بسيوني : التكنولوجيا الحديثة أمل مصر في مستقبل أفضل

د.بسيوني : التكنولوجيا الحديثة أمل مصر في مستقبل أفضل

130 عدد الزيارات

حوار : محمد عبد الرحيم

على هامش المؤتمر الأول للمدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي والذي أقيم تحت قبة جامعة القاهرة أعرق الجامعات في الشرق الأوسط والعالم العربي كان لنا هذا الحوار العلمي مع شخصية معروفة في الأوساط العلمية وصاحب فكرة هذا الملتقى العلمي .

وإليكم تفاصيل الحوار :

** نبذة مختصرة عن شخصكم الكريم ؟

*د. محمد بسيوني باحث فى تخصصات الطاقات الجديدة والمتجددة و رئيس المدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمى.

** تم عقد المؤتمر الأول للمدينة العربية تُرى ما الهدف من إقامة مثل هذه المؤتمرات العلمية ؟

*هدفنا التأهيل فى التكنولوجيا المتقدمة وتوفير فرص عمل للخريجين وإقامة مشروعات صغيرة على التوازى فى تخصصات مختلفة متقدمة وحديثة قابلة للنمو السريع على المدى القصير والاهتمام بالبحث العلمى الذكى الذى يجمع بين كل التخصصات لحل المشكلات البحثية والتطبيقية وهذه الأهداف كافية لزيادة الناتج المحلى على مدى قصير جدًا بعون الله وسنعمل سويا مع علماءنا واساتذتنا وباحثينا وخبرائنا من أجل تحقيق الخطط المستقبلية لتحقيق هذه الأهداف

** ما الموضوعات التي ناقشها المؤتمر ؟

*الطاقة الجديدة والمتجددة – الذكاء الاصطناعى – النانوتكنولوجى – الزراعة الذكية.

** تم عقد مؤتمركم العلمي على المستوى المحلي هل هناك اتجاه لديكم لعقد مؤتمر أخر موسع يحمل الصفة الدولية ؟

تسعى المدينة بكل جهودها بالتعاون مع علمائنا وباحثينا وخبرائنا لتنفيذ أهداف الملتقى على أرض الواقع وسيقام مؤتمر دولى فى بداية العام القادم ٢٠٢٠م ولابد أن تهدف ملتقياتنا ومؤتمراتنا إلى التأهيل المتقدم للخريجين وفتح فرص عمل جديدة وإقامة مشروعات صغيرة متوازية فى كافة المجالات المتقدمة للحصول على تنفيذ مشروعات كبيرة بهدف زيادة الناتج المحلى حفاظًا على التنمية المستدامة.

**أُختتم المؤتمر بعدة توصيات ما الغرض منها ؟

وتهدف التوصيات إلى تطبيق البحث العلمى الذكى وإقامة مشروعات صغيرة على التوازى فى المجالات المتقدمة من أجل زيادة الإنتاج و تحقيق التنمية المستدامة .

** في نهاية حوارنا الممتع معكم ما كلمتكم للسادة المشاركين بالمؤتمر سواء بالأبحاث أو بالمحاضرات أو بالاستماع ؟

بالطبع أتقدم بخالص الشكر لكل من شارك وساهم فى إنجاح الملتقى العلمى الأول للمدينة وأخص بالشكر ا.د محمد سامى عبدالصادق نائب رئيس جامعة القاهرة وا.د هشام يوسف الزوربة مدير مركز مؤتمرات جامعة القاهرة و ا.د منال محمد عادل بالمركز القومى للبحوث رئيس الملتقى وا.د محمد عبدالوهاب بمعهد بحوث البترول أمين عام الملتقى و ا.د أمل شمس بجامعة عين شمس سكرتير عام الملتقى و اللجان العلمية و المنظمة بالملتقى وخالص الشكر للفريق الإعلامى بإشراف المستشار الاعلامى أحمد نور الدين وكل الشكر والتقدير للسادة العلماء والأساتذة المحاضرين بهذا الملتقى فى كافة المجالات وبخالص الشكر لجامعة القاهرة وخالص الشكر لمعهد علوم وأبحاث الليزر جامعة بنى سويف وجامعة المنيا وكل الشكر للمركز القومى للبحوث وجامعة الأزهر ومركز البحوث الزراعية وهيئة الطاقة الذرية وخالص الشكر للقنوات الفضائية والجرائد والمواقع الإلكترونية التي قامت بتغطية المؤتمر بشكل احترافي ومهني .

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن Mohmed Abd Elrhm