الإثنين , 19 نوفمبر 2018
عاجل
الرئيسية / الأسرة والطفل / حلم العلاقات عبر الفيس بوك الذي تحطم § العادات و التقاليد تفتك بالحداثة و علاقات التواصل

حلم العلاقات عبر الفيس بوك الذي تحطم § العادات و التقاليد تفتك بالحداثة و علاقات التواصل

5814 عدد الزيارات

كتب يوسف كمال
منذ 13 عام تم انشاء موقع الفيس بوك الذي اصبح الان اضخم موقع للتواصل الاجتماعي في العالم.
الشباب المصري كان اكبر الخاسريين من تلك المواقع، كانت هذه المواقع اسهل الطرق لبناء العلاقات، كانت مصدر الخبرات لكثير من عديمي الخبرة في العلاقات
من كان يريد ان يكون له صديق، يبحث عنه علي شبكات التواصل الاجتماعي.
من كانت تريد ان تصبح مشهورة تتخذ مواقع التواصل الاجتماعى لهذا الغرض وغيرها كثير من الامثال
اخذت ادارة الفيس بوك وغيرها هدف واحد رئيسي وهو جذب اكبر قدر ممكن من الشباب لانهم هم الاكثر قدرة و انتاجية و الاكثر برائة في عالم العلاقات.
حتي يمكن لهذه المواقع من تحقيق ارباح كان الشباب و الوقت هم اللقمة السائغة في مصيدة شبكات التواصل الاجتماعي.
اخذت العنكبوتية في بث السم في العسل وفرد شباكها علي الشاب الذي يريد أن يخرج عن المؤلوف و ان يبدع واصبح هو الفريسة.
تنشر الاعلانات في كل مكان في التلفاز في الاذاعة في الجرائد بين الاصدقاء في المدارس حتي اصبح يظن الشاب انها المكان الوحيد لبناء العلاقات.
ترك الشباب الواقع بكل مساوئه وسؤاته وذهب الي عالم الخيال تارك المستقبل و العائلة وراء ظهره.
الان جيل ال12 الي 16 عشر عام منذ عام 2003 اصبح الان ناضج حتي يري الحقيقة كاملة ان مواقع التواصل الاجتماعي مجرد وهم.

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن يوسف كمال

الحقيقة في أبسط صورها