الخميس , 14 ديسمبر 2017
عاجل
الرئيسية / سياسة / [:ar]انهيار إمارة العار!![:]
[:ar]انهيار إمارة العار!![:]

[:ar]انهيار إمارة العار!![:]

2011 عدد الزيارات
[:ar]
كتب: جمال مكرم
يبدو ان أمير العار تميم بن حمد بات حكمه هو وتنظيم الحمدين لدويلة قطر قد أوشك على ألانهيار فبعد اعلان ألشيخ / عبد الله بن على دعوته لتكاتف القبائل والعواقل للتصدى لحكم تميم وتنظيم الحمدين وقد لاقت دعوته صدى واسع فى الداخل القطرى والخارج ايضا وتزامنت دعوته مع اجتماع المعارضه القطريه بلندن واجتماع اخر فى بروكسل مامثل ضربة قويه للنظام القطرى حيث انها أتت من داخل قطر ومن شيخ كبير له مكانته فى الداخل القطرى وعلى صعيد الجزيرة العربيه وخاصة المملكه العربيه السعوديه.
ثم بعد مرور 24 ساعه يخرج الشيخ / سلطان بن سحيم ال ثانى فى تسجيل مصور ليطلق دعوة قويه للتكاتف لتغيير النظام الحاكم فى قطر ألذى لوث سمعة الدوله القطريه بمعاداته لمحيطه الخليجى وخيانته لعروبته بارتمائه فى الاحضان الايرانيه والتركيه مما جعل قطر مرتعا للقوات الاجنبيه ضاربا عرض الحائط بالثوابت العربيه وتأتى اهمية هذه الدعوات وقوتها من أنها نابعه من الداخل ألقطرى بل ألأنكى أنها من داخل أسرة ال ثانى.
فلم يعد مطلب رحيل ألنظام ألحاكم فى قطر هو فقط مطلب الدول الداعيه لمكافحة دعم الارهاب وهو ماكان يعتبره ألنظام القطرى مساسا بالسباده القطريه فقد اتت المطالب من داخل قطر مايجعله مطلبا شرعيا نابع من شيوخ وقبائل وشعب قطر فهل يؤثر ألنظام الحاكم فى قطر ألسلامه ويتنازل عن حكم ألأماره ويحفظ ماء وجهه أم سيركب جواد عناده ويتمسك بالمكابره مراهنا على حماية ايران وتركيا له ويعطى اذنه لمستشاريه من جماعة ألاخوان وهم أول من سيهرب من المركب حين تغرق حينها ستتوالى عليه ألضربات من ألداخل والخارج حتى ينهار ويسقط عن عرشه ذليلا مهانا وسنرى ماذا تحمل ألأيام القادمه من أحداث ومن المنتظر أن يلتقى هذا التميم مع الرئيس ألأمريكى دونالد ترامب على هامش اجتماعات ألأمم المتحده وقد يستغل هذا اللقاء فى أستدرار عطف سيده ترامب مقدما له الرشاوى والعطايا راجيا حمايته لكن الؤشرات تقول انه قد يسمعها مدويه ارحل ألأن وتعنى ألأن وليس غدا أم يعود فيجد نفسه مخلوعا كما خلع أبيه جده وحينها يكون قد أراح وأستراح وتعود دولة قطر الى شعبها وخليجها وأمتها العربيه ألتى تتشوق لعودتها طاهرة من دنس هؤلاء الحكام ألأنجاس.
[:]
شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن admin