الإثنين , 23 سبتمبر 2019
عاجل
الرئيسية / الأسرة والطفل / انقذوا الثروة المهدرة فى شوارع مصر
انقذوا الثروة المهدرة فى شوارع مصر

انقذوا الثروة المهدرة فى شوارع مصر

2634 عدد الزيارات
كتبت – حنان مكرم
اطفال الشوارع هم ثروه مهدرة فى شوارع مصر وقنبله موقوتة فى ربوع القاهره دون الالتفات لهم .يهيم الاطفال على وجوههم باحثين عن الأمان فى أحضان الشوارع المظلمه والأرصفه القاسية قد يكونوا فريسه فى يد من يستغلهم فى التسول أو ترويج المخدرات أو الإغتصاب وأحيانا كثيرة جرائم القتل وعدد أطفال الشوارع لا يستهان به وقد أعلنت الهيئات المعنيه أن عددأاطفال الشوارع وصل الى ٢مليون طفل منهم من أرتكب جرائم كثيره مابين سرقه التى احتلت المركز الاول بنسبة ٥٦٪ و التسول بنسبة 13.9٪ و العنف بنسبة5.2٪ و الجنوح بنسبة 2.9٪ وهنا يجب ان نعرف اولا :
أسباب تفشى ظاهرة اطفال الشوارع :
الفقر-البطاله-التفكك الاسرى -الاهمال -التسرب من التعليم–البحث عن الاثاره-التقليد للغير دون التفكير فى العواقب
ومن هنا وجب على المجتمع بأثره التكاتف للاستفاده من تلك الثروه المهدره فى شوارع مصر فما اكثر من المؤسسات التى تعنى بالطفل وحقوق الطفل ورعاية الاسره وحقوق الانسان تندرج تحت اسماء الامومه والطفوله والمجلس القومى لحقوق الانسان والشئون الاجتماعيه والتضامن الاجتماعى وكل تلك الهيئات ليس لها دور الا الكلام والشجب والاحصائيات والنظريات دون حلول عملية.
ولذلك نسرد بعض الحلول التى تمنع انفجار القنبله الموقوته :
١-انشاء دور رعايه للاطفال واسناد دور تجميع هؤلاء الاطفال الى الشرطه وليس ايداعهم فى مؤسسات الاحداث مع المجرمين بل دور رعايه تحت اشراف التضامن الاجتماعى به تربويين واخصائيين اجتماعيين واخصائيين نفسيين لمتابعتهم وتعليمهم وعلاجهم نفسيا
2-تصنيف الاطفال من لديهم خبرات ورغبه فى العمل ومهاره معينه ادماجعم فى الاعمال التى يظهرون بها كفاءتهم
تمويل مشاريع صغيره للاسره حتى يتسنى لهم مصدر دخل ثابت لان الفقرمن اسباب هروب الاطفال
3-معاش ثابت للسر الفقيره للتى ليس لهادخل ثابت
4-عمل برامج توعيه فى وسائل الاعلام المرئيه
واخيراً للنظر إلى تجربة البرازيل ونتعلم منها فى نهاية القرن الماضى اتبعت برنامج لمدة خمس سنوات للتعامل مع ظاهرة أطفال الشوارع تم من خلاله تقديم الحمايه الاجتماعيه للاسره والافراد فى حالات الفقر الشديد والاسرة التى تعانى من التفكك الاسرى.
الفقر هو العامل الاساسى لهروب الاطفال وإنتشار ظاهرة أطفال الشوارع
لذا علي الحكومات توفير مستوى عادل من اساليب المعيشه الادمية للمواطنين والا أصبح كل طفل من أطفال الشوارع  قنبله موقوته قابله للانفجار فى اى وقت.
 
 
 
شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن Mohmed Abd Elrhm