الثلاثاء , 22 أكتوبر 2019
عاجل
الرئيسية / حوارات / الملتقى العلمي الأول للمدينة “ابتكار وتطبيق” بالتوافق مع رؤية مصر التنموية المستدامة 2030
الملتقى العلمي الأول للمدينة “ابتكار وتطبيق” بالتوافق مع رؤية مصر التنموية المستدامة 2030

الملتقى العلمي الأول للمدينة “ابتكار وتطبيق” بالتوافق مع رؤية مصر التنموية المستدامة 2030

34 عدد الزيارات

حوار- أحمد نورالدين

المدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمى، واحدة من الكيانات العلمية المصرية الجديدة التي تعمل على إعداد كفاءات بشرية متميزة تواكب التقدم التكنولوجى للدفع بهم للعمل بالمشروعات المتقدمة.. بما يسهم فى رفع القدرة التنافسية بها، بحثيا، وعلميا، وتكنولوجيا، محليا وعربيا ودوليا.. تتخذ من رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 منطلقًا لها في العديد من الأفكار التنموية المبتكرة، العلمية، والبحثية، والتكنولوجية، وصولًا لتحقيق تنمية مستدامة تدخل بها السوق العالمية، مقترنة بالاهتمام بالتعليم والتدريب والبحث العلمي المتطور.. ومساهمة منها في تحقيق هذه الرؤية المصرية.. تعقد الشهر القادم ملتقاها العلمي الأول “ابتكار وتطبيق” لمناقشة أحدث نظم الطاقة الجديدة المتغيرة وغيرها من القضايا العلمية ذات الشأن المهم في مجتمعاتنا.. التقينا الباحث الدكتور محمد بسيونى رئيس المدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمى ليحدثنا عن رسالتها وأهدافها ورؤيتها.. التفاصيل في سطور الحوار.

* بداية.. ماذا عن نشأة المدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمى؟

** نشأت المدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمى -بحمد الله- كجهة عربية علمية بحثية وبعد الاطلاع على الدستور، وعلى قانون التجارة، وعلى القانون المدني، وعلى قانون الشركات المساهمة رقم 159 لسنة 1981 وعلى قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 284 لسنة 1997، وعلى قرار الهيئة العامة للاستثمار رقم 458 لسنة 2015، وعلى قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1453 لسنة 2018 تم تأسيس المدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمى كشركة علمية بحثية تطبيقية.

* وما تخصصاتها البحثية والتطبيقية؟

**متخصصة فى إقامة وتشغيل وإدارة الجامعات والمعاهد والمراكز البحثية والتعليم قبل الجامعي ومراكز تدريب وتنمية الموارد البشرية، وإعداد الأبحاث العلمية، والإدارة والإشراف على تنفيذ المشروعات البحثية والتنموية، وتقديم الاستشارات، وإعداد الدورات التدريبية، ونشر وتوزيع الكتب العلمية والبحثية، وإقامة وتنظيم المعارض والمؤتمرات والندوات وورش العمل، وإنهاء إجراءات التحاق الطلاب بالجامعات الأجنبية. وأودعت بالهيئات الحكومية والعربية والدولية، وتم إشهارها بالصحف الرسمية العربية والدولية، ونشأت بفكر عالمي مبنى على أساس علمي لتحقيق رؤية تنموية مبتكرة فى المجالات العلمية والبحثية والتكنولوجية وتمارس نشاطها على المستوى العربى والدولي.

* وماذا عن رسالة وهدف ورؤية المدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمى؟

** رسـالة المدينة إعداد كفاءات بشرية متميزة مواكبة للتقدم التكنولوجى، للعمل بالمشروعات المتقدمة، مما يسهم فى رفع القدرة التنافسية بها، ويحقق التنمية. أما هدفها، فنهدف للوصول الى تحقيق التنمية المستدامة ودخول السوق العالمية عن طريق الاهتمام بالتعليم والتدريب والبحث العلمي المتطور وتنفيذ مشروعات تنموية تعمل على زيادة الإنتاج ونشر الوعى العلمي والثقافي والتكنولوجي فى المؤتمرات والندوات وورش العمل الدولية، ورؤيـتها تتمثل في إعداد كفاءات بشرية متطورة تساهم فى تحقيق التنمية المستدامة: بحثيا، وعلميا، وتكنولوجيا، على المستوى العربي والدولي.

* وما حيز التعليم والتدريب في أنشطة المدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمى؟

** يشكل التعليم والتدريب حيزا كبيرا في أنشطة المدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمى، حيث إن الموارد البشرية المدربة لها دور فعال فى سوق العمل الأقليمى والدولى، وكذلك فى إقامة مشروعات تنموية منتجة فى كافة المجالات العلمية المتقدمة والحديثة فى جميع التخصصات الاساسية والتطبيقية، لذا تهتم وحدة التعليم والتدريب بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات الإقليمية والدولية ومحاضرين ومدربين يتمتعون بالاعتماد الدولى بالدراسات والتدريب من أجل إخراج موارد بشرية مؤهلة طبقا للمعايير الدولية ولسوق العمل العالمى والمنافسة من أجل زيادة الانتاج وتوفير فرص العمل للخريجين فى كافة التخصصات المختلفة.

* وماذا عن المشروعات التنموية بالمدينة؟

** تشمل المشروعات والتنمية بالمدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمى، وحدة الاستشارات والمشروعات والتنمية، وتضم فريق عمل من الباحثين والاستشاريين والخبراء والتكنولوجيين فى التخصصات المختلفة من أجل إقامة المشروعات المنتجة، وتكون جهة استشارية للشركات التى تعمل فى المجالات المتقدمة والمنتجة، ولها سوق استثماري عالمى، كما أنها تشجع وتقيم المشروعات الصغيرة والمشروعات التى تعتمد على التنمية المستدامة. كما أنها تقوم على تقديم كافة الخدمات والاستشارات من أجل إقامة مشروعات تنموية ومتنوعة ومنتجة تلبى احتياجات الفرد، والقضاء على البطالة، وفتح أسواق عالمية توفر فرص عمل دولية للخريجين المتخصصين، كما تشارك فى تنظيم المعارض العربية والدولية من أجل عرض المنتجات المحلية لنشرها فى السوق العالمى، وفتح أفق جديدة من أجل زيادة الصادرات وتقليل الواردات، والاكتفاء الذاتى لمعيشة أفضل تهدف الى التنمية المستدامة.

* وما آليات التطوير والبحث العلمى بها؟

** آليات التطوير والبحث العلمى تعد من الآليات الفاعلة الرئيسة في المدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمى، إذ تتجه وحدة البحث العلمى بالتعاون مع المعاهد والمراكز البحثية والجامعات العالمية من أجل تطبيق النظريات والأبحاث المتقدمة التى تعمل على تطوير المشروعات التنموية، كما تقدم حلولا متكاملة للمشاكل فى البيئة الاجتماعية والصحية والصناعية والزراعية بواسطة استخدام طرق البحث العلمى، ومن ثم الربط بين النظرية والتطبيق فى المشروعات التنموية المتقدمة، ونشر البحوث العلمية والمرجعية والتقارير الفنية فى المؤتمرات والمجلات الدولية. * وهل تشمل المدينة برامج علمية وثقافية أخرى؟

** نعم بالفعل تشمل برامج المدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمى العديد من البرامج العلمية والثقافية، فتتشارك وحدة الندوات والمؤتمرات وورش العمل بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات العلمية والبحثية والثقافية والاجتماعية والصحية والصناعية والزراعية بتنظيم الندوات والمؤتمرات وورش العمل من أجل نشر الوعى بين المواطنين والباحثين والتكنولوجيين وتنمية قدرات ومهارات الموارد البشرية فى كافة التخصصات العلمية والبحثية والتطبيقية.

* وهل يوجد برامج دولية بها؟

** نعم، فوحدة برامجها الدولية تعمل على تنمية وتطوير التعاون الدولى فى المجالات العلمية والثقافية والبحثية، حيث تقوم على التعاون مع الهيئات العلمية والثقافية والبحثية والجهات التى تعمل على التنمية فى كافة المجالات المختلفة، حيث تعمل على جمع الفئات العلمية والبحثية والمهتمين بالتنمية لتواصل المعلومات والحقائق بسهولة ويسر، كما تعمل على الربط بين الجامعات العالمية والهيئات البحثية والثقافية والتكنولوجية فى مختلف العلوم المتخصصة، وكذلك تقدم كافة الخدمات الدولية فى جميع المجالات المختلفة والحاق الدارسين والباحثين بالجامعات الأجنبية فى كافة العلوم المتخصصة .

* وماذا عن وحداتها المتخصصة؟

** وحدات المدينة العربية للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي المتخصصة تشمل وحدة التعليم والتدريب، وحدة البحث العلمي، وحدة الاستشارات والمشروعات والتنمية، وحدة البرامج الدولية، وحدة الندوات والمؤتمرات وورش العمل، وحدة نشر وتوزيع الكتب، وحدة ضمان الجودة والاعتماد، وحدة التسويق الإلكتروني.

* ختامًا.. ماذا عن الملتقى العلمى الأول الذى ستعقده المدينة؟ وما محاوره؟

** إن شاء الله سيُعْقَدُ يوم الثلاثاء الموافق الثانى عشر من نوفمبر القادم من العام الجارى، الملتقى العلمي الأول للمدينة العربية للعلوم، والتكنولوجيا والبحث العلمي في قاعة المؤتمرات بجامعة القاهرة، وسيكون شعار المؤتمر “ابتكار وتطبيق”، ومحاور الملتقي تشتمل على أربعة محاور هي:

1- الطاقة الجديدة والمتجددة.

2-تكنولوجيا النانو وآفاق المستقبل.

3-التغير المناخي وآثاره على البيئة والقطاع الزراعي.

4-الذكاء الاصطناعي طريقا للتطوير. وسيكون الرئيس الشرفي للملتقي أ.د/ منال محمد عادل الاستاذ بالمركز القومي للبحوث، وأمين عام الملتقى: أ.د/ محمد عبد الوهاب الأستاذ بمعهد بحوث البترول، وسكرتير عام الملتقى: أ.د/ أمل عبد الفتاح شمس الأستاذ بجامعة عين شمس، وسيحضره علماء وباحثون، كل يعرض بحوثه العلمية ومنجزاته البحثية، والتي تواكب وتتماشى مع رؤية مصر التنموية المستدامة 2030.

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن Mohmed Abd Elrhm