الثلاثاء , 22 سبتمبر 2020
عاجل
الرئيسية / عاجل / ” الزيتونة ” ثالث جامع بُنى في أفريقيا
” الزيتونة ” ثالث جامع بُنى في أفريقيا

” الزيتونة ” ثالث جامع بُنى في أفريقيا

1988 عدد الزيارات

 

 

إعداد – محمد عبد الرحيم

 يعد جامع الزيتونة المسجد الثالث في أفريقيا بعد مسجد عمرو بن العاص في مصر ومسجد عقبة بن نافع في القيروان، حيث أمر القائد المسلم حسان بن النعمان ببناءه في سنة 76 هجرية، واكتمل بناء الجامع في عهد القائد عبيد الله بن الحباب، واستغرق بناؤه عدة أعوام . 

يعتبر “جامع الزيتونة ” صرحٌ ومعلمٌ تاريخي وإسلامي كبير يتصدر العاصمة التونسية تونس، ويتكون من فناءٍ كبير وجامعة وقاعة خاصة للمعارض، يحمل الجامع رمزية دينية وروحانية لدى الشعب التونسي فهو ملاذ لهم ومكان للهدوء والسكينة والتأمل بعيدًا عن صخب المدينة وضجيجها، يتمتع الجامع ببنيان وزخرفة إسلامية وطابع عمراني جميل يبهر الناظرين ويمثل قبلةً للزائرين ومعلمًا من أهم معالم المدينة.

تكمن قيمة هذا الجامع الدينية والروحانية التي تلعب دورًا كبيرًا في المجال العلمي، حيث يُصنف من أكبر وأعرق الجامعات في تاريخ الإسلام وبلاد المغرب، فقد تمّ عقد العديد من جلسات تدريس القرآن والفقه واللغة والتاريخ والطب والعلوم المختلفة، ومن أشهر خريجي جامع الزيتونة كان المؤرخ العربيّ ابن خلدون، الذي يعد أول مؤرخ اجتماعي في العالم العربي، والشاعر العربيّ التونسيّ أبو القاسم الشابي. أما بالنسبة للسبب التسمية فقد كان لأنه بُني في مكان عبادة وتصوف مليءٍ بشجر الزيتون.

ويجدر الإشارة هنا إلى أن المسجد يحتوي على مكتبة ضخمة غنية بالمخطوطات النادرة والكتب القيّمة والمراجع المليئة بالعلم، وهي من أكبر المكتبات الموجودة في شمال أفريقيا، وتمت عملية بناء القبة الخاصة بالمسجد في العام 991 هجرية على ارتفاع 12م، وأخيرًا فجامع الزيتونة تحفة معمارية وتراثية ومعلم ديني رائع يزيّن مدينة تونس ويجمع بين أهلها، ووجهة سياحية تستقطب السياح نحوها، مهما كانت ديانتهم بهدف التمتع والتأمل بفن عمارته.

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن Mohmed Abd Elrhm