الأحد , 28 فبراير 2021
عاجل
الرئيسية / مقالات / الأهلي يسطر التاريخ بالفوز بـ “برونزية العالم للمرة الثانية في تاريخه ” 
الأهلي يسطر التاريخ بالفوز بـ “برونزية العالم للمرة الثانية في تاريخه ” 

الأهلي يسطر التاريخ بالفوز بـ “برونزية العالم للمرة الثانية في تاريخه ” 

59 عدد الزيارات

رؤية : محمد عبد الرحيم 

شاهدت مباراة تحديد المركز الثالث والرابع بين الأهلي المصري وبالميراس البرازيلي في بطولة العالم للأندية والمقامة حاليًا في قطر  والتي أنتهت منذ فترة وجيزة ، ولقد سطر الأهلي التاريخ الرياضي المصري بفوزه بالميدالية البرونزية للمرة الثانية في تاريخه الكروي ولقد أسعدني واثلج صدري الأداء الرجولي والبطولي لجميع لاعبي الأهلي ، فكانوا بحق على قدر المسؤولية التي وُضعت على كاهلهم ،وحققوا المعجزة بالحصول على المركز الثالث ،وانتزاع برونزية العالم من بين أنياب راقصي التانجو ، وهذا هو اللقب الثاني للمارد الأحمر ، فقد سبق ونال الأهلي تلك البرونزية للمرة الأولى بقيادة أبو تريكة ورفاقه عماد متعب وفلافيو ووائل جمعة عام 2006 باليابان أي منذ 14عام بالتمام والكمال .

بهذا الأداء الرائع للمارد الأحمر محى من ذاكرتي الأداء الهزيل والباهت والمهزوز أمام بايرن ميونخ بطل أوروبا ، فلم يفعل الأهلي في تلك المباراة أي إنجاز يُذكر سوى الرعب والخوف من هزيمة ثقيلة وقاسية أمام الوحش الألماني ، وكنت أتمنى أرى أداء و لعب الأهلي في تلك المباراة بغض النظر عن النتيجة ، كان يكفي الأهلي إثبات وجوده أمام العالم الذي تابع المباراة وصُدم في مستوى الكرة المصرية الممثلة في نادي الأهلي بطل أفريقيا ونادي القرن بلا منازع .

وبهذا الإنجاز الذي تحقق الليلة بفضل الله ثم الإخطبوط المصري وحامي عرين الأهلي والمنتخب المصري ،حيث تصدى لضربتين جزاء ،كانتا كفلتين بإهداء الميدالية البرونزية لمصر أولاً ثم الأهلي ثانياً ، فالشناوي عندما يحرس عرين مصر أو الأهلي يشعرك بالطمأنينة والأمان وعندما وصلت المباراة لضربات الجزاء الترجيحية ،قلت لأصدقائي الذين شاهدوا المباراة معي ، ربما يتحقق النصر والفوز بالبرونزية عن طريق هذا الأسد المغوار المصري وقد كان ، وتحقق حدسي وصار الشناوي هو البطل .ولا أنسى الأداء الرجولى للاعب الخلوق والمهذب عمر السولية الذي تحمل الكثير والكثير من العنف من لاعبي الخصوم وظهر بمستوى فني رائع ،فكان رجل بمعنى الكلمة في جميع المباريات التي خاضها الأهلي في تلك البطولة العالمية رغم إخفاقه في تسجيل ضربة الجزاء .

وجاءت الفرصة للاعبنا مروان محسن كي يحسن من صورته في أعين الجماهير الأهلوية من خلال مشاركته في ضربات المعاناة الترجيحية، ولكنه للأسف الشديد سقط سقوطاً مدوياً ،عندما أخفق في إحراز ضربة الجزاء على الرغم من أنه يلعب في مركز رأس حربة ، أي من المفترض يكون من الهدافين ، لذا اتمنى من إدارة الفنية للأهلى تسريح ذلك اللاعب لأنه ليس جدير بإرتداء الفانلة الحمراء ،لأن الأهلي أكبر بكثير من أن يكون بين صفوفه لاعب بهذا المستوى المتدني ، وأخيراً مبروك لمصر وللعرب وللأهلي برونزية العالم 2021.

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن Mohmed Abd Elrhm