الخميس , 20 سبتمبر 2018
عاجل
الرئيسية / مقالات / أيهما أولى : بناء العقول أم البنية التحتية ؟
أيهما أولى : بناء العقول أم البنية التحتية ؟

أيهما أولى : بناء العقول أم البنية التحتية ؟

331 عدد الزيارات

 

بقلم : محمد عبد الرحيم 

بعد خروج اليابان من الحرب العالمية الثانية بدأت مراحل إعادة بناء الدولة التي أنهكتها الحرب الضروس .

فإجتمع المسؤولون لتحديد الأولوية في كيفية إنفاق المبلغ المتوفر لديهم هل يتم توجيه لمشروعات البنية التحتية  أم للتعليم ؟ وبعد مداولات وحوارات ومناقشات أستقر رأيهم على توجيه هذا المبلغ لتعليم أطفال وشباب الشعب الياباني .

وكانت وجهة النظر في هذا الإختيار الإهتمام بالعلم و بناء العقول و الإنسان أهم مليون مرة من أي بنية تحتية على إعتبار في حالة بناء العقول يكون لديهم البشرية الواعية والذكية التي تستطيع تشغيل وتطوير والإستفادة القصوى من مشاريع البنية التحتية فما فائدة أن يكون لديك مشاريع ضخمة وبنية تحتية على أعلى مستوى مع وجود عقول يملاؤها ظلام الجهل والتخلف .

ولقد أتى هذ ا الأختيار الصائب ثماره فنجد الآن اليابان من الدول المتقدمة في شتى المجالات حيث ينعم شعبها بالرفاهية ورغد العيش والسعادة أصبح كل ما يخص اليابان سواء من سلع أو منتجات أو بشر ماركة مسجلة وتتمتع بالثقة والجودة على مستوى العالم وناهيك عن النظام والإنضباط في كل مجالات الحياة في هذا البلد الذي بات في مصاف الدول الصناعية العملاقة ولم يستسلم ولم يخنع للهزيمة والإنكسار وثابر حتى وصل إلى دولة ذات كيان إقتصادي من الدرجة الأولى بفضل الأخذ بالعلم أولاً .

الخلاصة :

كيفية الإستفادة من مواردك المتاحة وإن كانت قليلة وذلك بتوجيهها التوجيه الصحيح ووضعها في المكان المناسب و إستغلالها بأفضل الطرق المناسبة .  

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن Mohmed Abd Elrhm