السبت , 20 يوليو 2019
عاجل
الرئيسية / سياسة / أخبار عربية / أكسفورد تطلق مؤتمرها الدولى ( آفاق تنموية مستقبلية من القيادة إلى الريادة )
أكسفورد تطلق مؤتمرها الدولى ( آفاق تنموية مستقبلية من القيادة إلى الريادة )

أكسفورد تطلق مؤتمرها الدولى ( آفاق تنموية مستقبلية من القيادة إلى الريادة )

251 عدد الزيارات

كتب- أحمد نورالدين

صرح الدكتور عمرو سراج رئيس أكاديمية أكسفورد للاستشارات والدراسات المتخصصة بأنه إيماناً مناً وتعاوناً مع الجهود الحثيثة التى تقوم بها قيادتنا السياسية فى رفعة شأن وطننا العربى الغالى ومصرنا الحبيبة، ودفعها نحو عجلة التقدم والازدهار، تتقدم أكاديمية أكسفورد للإستشارات والدراسات المتخصصة بإقامة مؤتمرها الدولى الأول عرب لايعرفون المستحيل نحو تنمية بلا حدود، تحت عنوان ( آفاق تنموية مستقبلية من القيادة إلى الريادة ).

 

وذلك بحضور العديد من القيادات السياسية والإقتصادية والعلمية والإعلامية التى تساهم بشكل فعال فى دفع عجلة التنمية المستدامة كما لهم من الجهود الحثيثة اليد العليا فى الإرتقاء بمستوى التأهيل العلمى والثقافى للعديد من الكوادر الشابة العاملة فى مجال التنمية والتطور التكنولوجى لمواكبة التطور العلمى والتكنولوجى الحالى والمستقبلى، الأمر الذى دفع الأكاديمية للمساهمة والقيام بدور فعال فى تنمية المجتمع المصرى والعربى ودعم الكوادر الشابة المهتمة بدفع عجلة التنمية لمصرنا الحبيبة ووطننا العربى الغالى على قلوبنا .

 

يعقد المؤتمر يوم 14 فبراير 2019 وحول محاور المؤتمر أكد الدكتورة همت مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة أكاديمية أكسفورد والمفوض العام أنها تشمل المحاور الآتية :

1- إستشراف إحتياجات المستقبل في جميع القطاعات التنموية.

2- مسئولية التدريب فى تنمية الرأس المال البشرى.

3- جدلية العلاقة بين التعليم والتنمية ووضع رؤي مستقبلية لتفعيل دور التعليم من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

4- واقع الإستثمار ودوره في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

5- البعد البيئي لتنمية غير تقليدية مستدامة بين المشكلات والتحديات.

6- دور تقنية الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات في التنمية.

7- القيمة التنموية للإبتكار والإبداع والمعرفه والثقافه.

٨- دورالبحث العلمي ومخرجاته في التنمية.

9- الركائز الأساسية لدور الإعلام في تحفيز ورعاية جهود التنمية.

10- الإرتقاء بالقدرات الشبابية وتمكين دورهم المجتمعي في التنمية.

شارك الخبر علي صفحات التواصل الإجتماعي
ads motabeq

عن Mohmed Abd Elrhm